adnkronos

مقالات

السياسة


قمة استانبول الاسلامية: لا لأي عمل عسكري في ليبيا دون طلب حكومة الوفاق




طرابلس (15 نيسان/أبريل) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أكد البيان الختامي لقمة منظمة التعاون الإسلامي الملتئمة في مدينة استانبول التركية، رفضه أي تدخل عسكري في ليبيا "لعواقبه الوخيمة على هذا البلد والمنطقة " وشدد على أن "أي عمل عسكري موجه لمحاربة الارهاب لابد أن يتم بناءً على طلب حكومة الوفاق الوطني وفق أحكام ميثاق الأمم المتحدة" .

ودعا المؤتمر في بيانه الختامي، الذي تحصلت وكالة " آكي" الايطالية للأنباء على نسخة منه، كل البلدان إلى "الامتناع عن التدخل في شؤون ليبيا"، بما في ذلك "منع توريد السلاح للجماعات المسلحة انتهاكاً لقرارات مجلس الأمن " .

وطالب المؤتمر من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاسلامي "التعامل مع السلطات الليبية وبعثة الأمم المتحدة في ليبيا لتطوير حزمة منسقة من الدعم لبناء قدرات حكومة الوفاق الوطني"، مرحباً في الوقت ذاته بـ"اعتماد قرار مجلس الأمن رقم 2259 بشأن ليبيا الذي يحدد المهمة الانتقالية للسلطات الليبية" وفق البيان .

ودعت قمة منظمة التعاون الإسلامي مجلس النواب "لاستكمال استحقاقاته الواردة في الاتفاق السياسي باعتباره الجسم التشريعي الوحيد حتى يتسنى للمسؤولين الليبيين تحمل مسؤولياتهم في إدارة شؤون البلاد والتعامل مع الحكومة الجديدة باعتبارها الحكومة الشرعية الوحيدة للشعب الليبي، ودعم جهودها لمكافحة الإرهاب"، وفق نص البيان